في تلاقي ياجي وفيفيان: التجربة والثمار قراءة في كتاب، فيفيان أمينة ياجي: من باريس الى أم درمان؛ حياتها وأعمالها. للدكتور مكي البدري In the meeting of Yaji and Vivian: experience and fruits Reading in a book, Vivian Amina Yaghi: From Paris to Omdurman; her life and work. Dr. Makki El-Badri

0 7

 

أ.د قاسم المحبشي

أستاذ الفلسفة وعلومها بكلية الآداب – جامعة عدن

 

ميلاد الاستغراب.. في موسم الهجرة الى الشمال

من الملاحظ ونحن نقرأ سيرة حياة فيفيان ياجي، أن طلائع النخب السودانية الموفودة للدراسة في الدول الغربية قد اجترحت نمطا جديدا من العلاقة بين الشرق والغرب، بين نحن وهم، فبدلا من نمط الاستشراق الروبنسوكروزي السكسوني الفرنكفوني النابليوني  الذي المح اليه فيلسوف التاريخ العراقي مدني صالح بقوله:” أن طامة العقدة الروبنسكروزية الفاتكة لم تصبح وباءً طاغياً ساحقاً ماحقاً لا يبقى ولا يذر إلا يوم شد الرحال سبعة رجال من أقطار عربية مختلفة إلى جامعة روبنسكروزية أوروأمريكية سايكسبيكوية مؤمركة فاجتمعوا هناك اجتماع المساكين تحت إشراف المسكين روبنسون كروزو المستشرق الملائي المنغلق المخدوع وتعارفوا فوجدوا أن أحدهم قد جاء ليكتب أطروحة في مسألة الخلاف بين المعتزلة والأشاعرة وأن الثاني قد جاء ليكتب أطروحة في مسألة الخلاف بين الأمين والمأمون، وأن الثالث قد جاء ليكتب أطروحة في مسألة الخلاف بين الغزالي وابن رشد، وأن الرابع قد جاء ليكتب أطروحة في مسألة الخلاف بين المرابطين والموحدين، وأن الخامس قد جاء ليكتب أطروحة في مسألة الخلاف بين الأمويين والعباسيين، وأن السادس قد جاء ليكتب أطروحة في مسألة الخلاف بين الكوفيين والبصريين، أما السابع فقد مل قضايا المخالفة والتخالف والخلاف وبدل موضوعه من الأدب إلى الفقه، وتحول من مسائل الخلاف بين الملل والنحل والمذاهب والفرق فكانت الأطروحة بعنوان اتفاق الآراء في مسائل الاستنجاء، بدلاً من مسائل الخلاف بين جرير والفرزدق تحت إشراف المسكين بروفسور روبنسون كروزو نفسه” (مدني صالح، بعد خراب الفلسفة، ص 27).

قراءة في كتاب من باريس الى أم درمان للدكتور مكي البدري 1111111 (1)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.