تقرير اليوم الأول: المؤتمر الدولي الافتراضيندسة التّعليم الافتراضي في الدول العربيّة ودوره في تطوير مستوى التّعليم بين استراتيجية التّناول وإشكاليّة التّداول

0 19

تقرير اليوم الأول: المؤتمر الدولي الافتراضي

هندسة التعليم هندسة التّعليم الافتراضي في الدول العربيّة ودوره في تطوير مستوى التّعليم بين استراتيجية التّناول وإشكاليّة التّداول 25ـ24/12/2023م

 

  • الجهة الراعية: جامعة المختار / ليبيا.
  • إشراف: المعهد الفرنسي للدراسات العربية والإسلامية/ فرنسا.
  • مشاركة :
  • الجامعة المستنصرية / العراق.
  • الجامعة العراقية / العراق
  • جامعة المدينة العالمية/ ماليزيا

 

  • إعداد وضبط: د عقيلة عامر أزرقي، جامعة الجزائر / المعهد الفرنسي / فرنسا.
  • مدير الجلسات:
  • الأولى : د. عطية بوغرسة جامعة عمر المختار.
  • الثانية : د.عقيلة عامر أزرقي،جامعة الجزائر / المعهد الفرنسي
  • الثالثة : أ.د محمد بخيت جامعة المدينة العالمية /ماليزيا

 

  • مدير فعاليات اليوم الأول:
  • د. حمادي المؤقت المغرب ـ أستاذ مبرز بوزارة التربية بالمغرب /المعهد الفرنسي العربية بفرنسا
  • أ.د أمينة طيبي، جامعة الجيلالي اليابس، سيدي بلعباس /الجزائر، المعهد الفرنسي بفرنسا

 

  • مقرر الجلسة: د. حفصة المجدقي ـ وزارة التربية بالمغرب/ المعهد الفرنسي بفرنسا

 

  • انطلاق المؤتمر: كلمات السادة الدكاترة

 

  • مدير فعاليات اليوم الأول / د.حمادي المؤقت: وجه الشكر والتقدير لرئاسة المؤتمر في شخص الدكتورة عقيلة عامر أزرقي ، ثم البروفيسور زياد محمد عبود على جهودهم الكريمة، ثم عرف بالمؤتمر كأرضيةٍ معرفية مُعتبرة، ولبنةٍ من لبنات التأسيس لقضايا التعليم الافتراضي اجتمعَ حولَها ثلة من العلماء والباحثين، والمنتمين لمؤسسات جامعية وبحثية عريقة آمنت بالمشروع وأسهمت فيه تنظيما، أو إشرافا، أو تحكيما، أو مراجعة، أو احتضانا .
  • كلمة رئيس المؤتمر / د عقيلة عامر أزرقي: حيث وجهت الشكر والعرفان لكل من أنجز وشارك في إخراج هذا المؤتمر، ثم استعرضت الإشكاليات والأهداف والمحاور المتعلقة بهندسة التعليم الافتراضي في الدول العربية ودوره في تطوير التعليم بين استراتيجية التناول وإشكالية التداول.

 

  • كلمة الرئيس الشرفي للمؤتمر/ أ د عبد المطلوب أحمد بوفروة رئيس جامعة عمر المختار بليبيا: ألقاها نيابة الدكتور محمد فرج علي فرحات الخزعلي  ، الذي أكد على أن رعاية المؤتمرات العلمية تأتي على رأس أولويات الجهود التي تقدمها الجامعة، خاصة وأن هذا المؤتمر يعالج جانباً مهماً يتعلق بالتعليم الافتراضي داخل البلاد العربية.

 

  • كلمة رئيس الهيئة العليا للمؤتمر/ أ.د على صالح حسين رئيس الجامعة العراقية: قرأتها نيابة الدكتورة عقيلة عامر أزرقي : دأبت الجامعة العراقية بعد جائحة كورونا وما رافقها من لجوء اضطراري للتعليم الافتراضي إلى استنفار كل ما تملك من طاقات لاستمرار عملية الاستعانة بالتعليم الافتراضي وجعله مرادفا للتعليم التقليدي ، وفي هذا الإطار نظمت وعقدت العشرات من الورش التدريبية والندوات العلمية التي تخص هذا النوع من التعليم .

 

  • كلمة ممثل جامعة المدينة العلمية / د. السيد محمد سامر العوضي ماليزيا: اعتبر رعاية الجامعة لهذا المؤتمر مساهمة قيِّمة في تعزيز البحث العلمي وخطوة إلى الأمام للخروج بواقع التعليم الافتراضي من أزمته الحالية التي تواجهه.

 

  • كلمة ممثل جامعة طبرق/أ د سالمة صالح العمامي المنسق العام للمؤتمر: أكدت على أن هذا المؤتمر سيكون مؤثراً ومغريًا في الواقع التعليمي العربي والدولي، إذ يمثل رؤية مستقبلية جادة تتلخّص في بناء إطار العلاقة بين التعلم والشكل الرقمي للحضارة.

 

  • كلمة ممثل المعهد الفرنسي للدراسات العربية والإسلامية بفرنسا/أ د أمينة طيبي: بعد الترحيب بالسادة الحضور، تطرقت إلى التطور التكنولوجي، وما أفرزه من المسارات الجديدة التي وسّعت آفاق البحث العلمي، ومن تم جاءت إشكاليات هذا المؤتمر لتعالج مختلف الجوانب المرتبطة بالتعليم الافتراضي.

 

  • كلمة رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر/أ د زياد محمد عبود البياتي: بعد تقديم الشكر والتقدير لكل القائمين على المؤتمر وفي مقدمتهم الدكتور عقيلة عامر أزرقي تطرق إلى المساهمة والمشاركة الفاعلة في إنجاز هذا المؤتمر في إطار التراحم العلمي والقرابة المعرفية.

 

وفي ما يلي  مخلص المشاركات في فعاليات اليوم الأول، مترتبة حسب برنامج المؤتمر، وتجدرالإشارة  بكون هذه الجلسات تضمنت  مجموعة من المناقشات حول الأوراق البحثية المقدمة في هندسة التعليم الافتراضي في الدول العربيّة ودوره في تطوير مستوى التّعليم بين استراتيجية التّناول وإشكاليّة التّداول

 

 

  • الجلسة الأولى /المحور الأول: التعليم الافتراضي، التعليم الرقمي، التعليم الإلكتروني، التعليم عن بعد تكاملات معرفية وفروق مفهومية: تناولت التالي :

 

  • أنماط التعليم الحديثة (دراسة في المفاهيم والأطر المرجعية ): مقدمة من طرف د خيرة ولد العزازي/ جامعة يحي فارس الجزائر و د نعيمة زايدي/ جامعة بلقسام سعد الله الجزائر، هدفت الورقة البحثية إلى تقصي رحلة المصطلحات لتلك الأنماط التعليمية الحديثة ومنه ملاحقة مفاهيمها و أطرها المرجعية قصد الوصول إلى مواطن التّشابه و التلّاحم و الاتفاق وكذا التباين و الاختلاف بينها مع الإشارة إلى التقنيات الت تعتمدها تلك الأنماط التعليمية الحديثة- في  التحصيل العلمي و إن كانت تتفق جميعها في  مسايرتها للتّطور التكنولوجي الذي  العالم و أنّها بدائل ناجعة وقت الأزمات.

 

  • التعليم الافتراضي، مفهومه ومميزاته ومعوقاته: للباحث د مصطفى بوهبوه/ جامعة محمد الأول وجدة، المغرب، اعتبر التعليم الافتراضي أسلوباً جديداً استطاعت المجتمعات من خلاله تجاوز العقبات الجغرافية والاقتصادية والاجتماعية التي قد تعيق عملية التعليم، وعليه فإن الهدف من هذا الورقة البحثية هو الوقوف مع مفهوم التعليم الافتراضي و إيجابياته مع ذكر أهم المعوقات والمشاكل التي تواجهه.
  • الاتجاهات التعليمية الحديثة في الفصل الدراسي الافتراضي: مقدمة من م م هلة وليد غانم جامعة المستنصرية- العراق و أ.د. زياد محمد عبود / جامعة المستنصرية- العراق، البحث يتطرق لمفهوم التعليم الافتراضي وأهم المميزات له، مع شرح الاتجاهات التعليمية الحديثة في الفصل الدراسي الافتراضي.

 

  • التعليم الافتراضي نحو التأسيس لتعليم مستدام: أ.د. زهرة بوخامتي / جامعة الجلالي اليابس- سيدي بلعباس- الجزائر ناقش البحث سبل بناء تعلم مستدام انطلاقا من التّعليم الافتراضي الذي بات معتمدا في كثر من المؤسسات التعليمية وبشكل أدق منذ تفشي جائحة كورونا.

 

  • التعليم الشبكي -الأسس النظرية والتطبيقات الإجرائية في أنظمة التعلم الرقمي: الباحثة أ.د نزهة خلفاوي/ مركز البحث العلمي والتقني لتطوير اللغة العربية وحدة البحث والمواطنة جامعة تلمسان الجزائر حاولت معاجلة إشكالية النظريات التعليمية الأنسب لبرامج التعليم الرّقمي، مقترحين نظريّة التّعلّم الشبكي كأنموذج مناسب وناجح. وبغية ذلك فإنّنا نطرح عددا من التساؤلات .

 

  • نحو تحسين مستوى ومعيار اللغة في غرب أفريقية ـ نجيريا أنموذجا : للباحث أحمد غربا،جامعة نجيريا،وتحتوى هذه الورقة عن تاريخ وجيز لدخول اللغة العربية  في غرب أفريقية، وأولية اللغة العربية في نيجرييا، ونظرة عامة عن تطورها، وذكر بعض العوامل اليت ساعدت  على ذلك ، والعوامل اليت ساعدت  في انخفاضها.

 

  • متطلبات التحول نحو التعليم عن بعد وأهم التحديات، تجربة الجامعة الجزائرية: للباحثة د هناء شبايكي، جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية قسنطينة، الجزائر، تسعى هذه الورقة البحثية إلى مناقشة متطلبات التحول الرقمي الجديد نحو التعليم عن بعد، من ناحية الإمكانات المادية الواجب توافرها لدى الجامعات، وكذا الكفاءات التكنولوجية الضرورية لدى الأساتذة باعتبارهم المكلفين المباشرين بأداء هذه المهمة، إضافة إلى المهارات التكنولوجية الواجب امتلاكها لدى الطلبة.

 

  • واقع التعليم الخاص في الجمهورية العربية السورية أنموذجا جامعة الشام الخاصة في سورية: للباحثة أصالة كيوان كيوان عميد كلية الحقوق اللاذقية سوريا، تحدثت عن الجامعات الخاصة التي تعد تجربة حديثة العهد نسبياً خصوصاً في الجمهورية العربية السورية، ومن ثم تنبيه صناع القرار إلى ضرورة إعادة النظر بالضوابط والمعايير الأساسية لتنظيم عمل الجامعات الخاصة، حيث استعرضت تجربة جامعة الشام الخاصة، فهل هي مشروع تجاري ربحي أم هي مؤسسة تعليمية تهدف إلى خدمة المجتمع؟

 

  • طرائق تدريس اللغة العربية، أثر استراتيجية الأحداث المتناقضة في تطوير مهارات الفهم القرائي عند تلاميذ الصف الخامس الابتدائي : للباحثة أ.د انتصار كاظم جواد ،كلية التربية الجامعة المستنصرية ، العراق ، يعد هذا البحث ضمن الاستراتيجيات الحديثة المتطورة ضمن النظرية البنائية التي تبحث في الأحداث المتناقضة في الفهم القرائي والتي تدور بشأن الابتكار والاستقصاء والربط والاستيعاب والتفكير وتكون فيها المعلومات محفزة لأفكار المتعلمين في شد الانتباه للمعاني وفحوى النص القرائي سواء كان صامتاً او مشاهداً او مقروءاً، كما توصل البحث إلى مجموعة من التوصيات .

 

 

 

 

  • الجلسة الثانية /المحور الثاني: واقع قطاع التعليم والبحوث في الدول العربية إشكالات وتحديات: جاءت المشاركات كالآتي:

 

  • التوجيهات الدافعية (الداخلية ـ الخارجية) لدى طالبات كلية الامام الكاظم: م م زهراء حسن عناية موسى جامعة ذي قار كلية التربية للعلوم الصرفة، يهدف هذا البحث إلى التعرف على مستوى الذكاء الوجداني لدى أطفال الرياض من وجهة نظر معلماتهم، ولتحقيق هدف البحث اختارت الباحثة عينة تألفت من (60) معلمة من معلمات رياض الأطفال في محافظة ذي قار تم اختيارهم بطريقة عشوائية للعام الدراسي (2020ـ 2021).

 

  • التعليم الخاص في الدول العربية سيرورة أم توازي؟: الباحثة أ.د أمينة طيبي، جامعة الجيلالي اليابس، سيدي بلعباس /الجزائر، المعهد الفرنسي / فرنسا تطرقت إلى بداية التعليم في المؤسسات الخاصة في الدول العربية محتشما (خجولاً) لكنه سرعان ما صار مطلوباً وبكثرة إما لثراء الأولياء أو للرغبة الملحة في التدريس الذاتي بعيداً عن فوضى الأقسام في المؤسسات العامّة، لكن الملاحظ في الآونة الأخيرة هو وجود بعض الانزلاقات في المؤسسات الخاصة- في مجملها- على مستوى البرنامج والتعامل مع الآخر وأمور أخرى.

 

  • نظام التعليم العربي والإسلامي في السنغال في فترة ما بين 2013 إلى 2022م، الواقع والتطور المطلوب: للباحث د أبوكا، باحث ومدرس في المعهد الإسلامي بداكار- السنغال، حيث استعرض واقع اللغة العربية من حيث انها مقدسة ومحترمة ومرموقة لدى الشعب السنغالي، ومع هذه الجهود في عقد من الزمن، بقي كثير من حقوق هذه اللغة ومن مطالب الشعب هلا والاعتداد  بها لبناء مواطن صالح قويم، يعمل  من أجل وطنه ويدافع عن حقوق شعبه ومستقبل مجتمعه.

 

  • ثلاثية الفهم والحفظ والتدريب في مرحلة التعليم المتوسط الليبي، الصف الثالث الإعدادي منهج اللغة العربية أنموذجا: للباحثة أ.د سالمة صالح العمامي، جامعة طبرق المعهد الفرنسي، ناقشت أن العملية المعرفية التعليمية تختزل أدواتها في ثلاثة مراحل تبدأ بالفهم وعملياته، ثم الحفظ وقدراته، والتدريب ومهارته؛ وللوصول إلى مخرجات جيدة صالحة لأن يوسم إثرها المتعلُّم بالنجاح، لهذا قدمت الورقة مجموعة من الأهداف والإشكاليات والمحاور.

 

  • الجلسة الثالثة /المحور الثالث: مستقبل التعليم والبحث العلمي في ظل التعليم الافتراضي، واقع واستشراق: ناقشت المشاركات ما يلي:

 

  • استراتيجية التعليم الرقمي في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها: مقدمة من طرف أ. عبد المؤمن إبراهيم، كلية أمين كنو لدراسات الشريعة والقانون، وأتراو عبد الله، جامعة الدول العربية للناطقين بغيرها، نيجيريا، يهدف البحث إلى التعرف على مفهوم التعليم الرقمي مع ذكر أهميته وأنواعه، أهداف تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، ثم التطرق إلى مجموعة من المعوقات التي تعيق تطبيق التعليم الرقمي في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، استراتيجيات التعليم الرقمي في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها.

 

  • دور القصص الرقمية الإلكترونية في تحسين العملية التعليمية الواقعية والافتراضية للدول العربية: مقدمة من طرف د إيمان نعمة جاسم، و أ.د. على عبود من جامعة بغداد، ثم أ. د زياد محمد عبود، و أ. د. جواد كاظم، الجامعة المستنصرية، العراق، هدفت الدراسة إلى التعرف مكتبيا على دور القصص الرقمية الإلكترونية في تحسين العملية التعليمية، ومثلت حدود الدراسة بالكتابة عن القصص الرقمية الالكترونية للعام الدراسي 2022ـ 2023 واستنتج الباحثون من خلال دراستهم استنتاجات عدة.
  • استثمار التقنيات الحديثة في تطوير البحث العلمي، نموذج مقترح: للباحثة د. حفصة المجدقي وزارة التربية الوطنية، المملكة المغربية، المعهد الفرنسي للدراسات، هدف هذا البحث إلى التعرف على مدى امكانية استثمار التقنيات الحديثة في تطوير مهارات البحث العلمي، وتقديم أنموذج مقترح يمثل منصةً رقميةً تفاعليةً حديثةً ومتطورةً، يمكن تصميمها بشكل خاص لتطوير مهارات البحث العلمي، وتلبية احتياجات الكثير من الباحثين، والمساهمة في تطبيق معايير الجودة.

 

  • أثر التقنيات الحديثة على تطوير وجودة مناهج التعليم في العملية التعليمية للناطقين بغيرها، برمجيات علم اللغة الحاسوبي، أنموذجا: مقدمة من طرف كمال عما مرة ـ حسيبة بن بوعلي، شلف الجزائر، يناقش سعى المختصين في تعليميّة اللّغة إلى توظّيف هذه التّقنيات في تعليمها للناطقين بغيرها، معتبرين ذلك ضرورة ملحّة لمواكبة التغيّرات والمستجدات الحاصلة لتطّوير تعليم طرائقها؛ ولتحقيـق ذلك، لابد من تحديد وتكييف الطرائق والوسائط التعليميّة من خلال تحديثها وجعلها أكثر انفتاحا على عامل التكنولوجيا والمعلوماتية .

 

  • اتجاهات المعلمين نحو استخدام التقنيات الحديثة في تدريس مادة التاريخ: مقدمة من طرف أ.م. إيمان محمد خضير، و أ.د. زياد محمد عبود، جامعة المستنصرية، العراق، وحاول الباحثان في بحثهما الحالي التركز على استخدام التقنيات الحديثة في التاريخ، وأعد الباحثان استبياناً لأجل ذلك وعرض على عدد من الخبراء، وبعد محاورتهم تم التوصل للعمل عليها بعدد من طرائق التدريس الإلكتروني التي تتلاءم مع طبيعة مادة التاريخ. وأوصى الباحثان بعدد من التوصيات.

 

  • استراتيجية التعليم المدمج في البلاد العربية بين الواقع والمأمول، للباحث أ.د قتيبة فوزي الراوي، جامعة الفلوجة، العراق، وتأتي أهمية البحث من أهمية استخدام التقنيات الحديثة في عصرنا الحاضر عصر الإنترنت والمعلومات، وكون التعليم عملية شاملة، وواسعة، ومستمرة باستمرار الحياة، ومكونًا مهمًا من مكونات حياتنا، وأداةً فاعلة من أدواتها، فبنوعية التعليم تتحدد طبيعة الحياة، ونوعية التنمية، وبدرجة أساسية التنمية البشرية التي يمثل فيها التعليم العالي والبحث العلمي قلبها وجوهرها.

 

  • دراسة دور التعليم الالكتروني في التعليم الجامعي، مادة تلاوة(تجويد)القرآن الكريم أنموذجا: للباحثة م م دلال جاسم ، الجامعة المستنصرية العراق: يهدف البحث الحالي إلى معرفة دور التعليم الالكتروني في تعليم مادة تلاوة القرآن الكريـم، إذ يواجه الطلبة واخص بالذكر طلبة قسم علوم القرآن والتربية الإسلامية صعوبات كثيـرة في تلاوة القرآن الكريم ولا سيما أحكام التلاوة

 

  • إنتاج الكاريكاتير الرقمي وتوظيفيه في برامج تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها: للباحث خالد أحمد، الجامعة الأمريكية، مصر،يسعى البحث لإثبات قيمة الكاريكاتير كفن ممكن توظيفه في برامج تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها ، ولعل فن الكاريكاتور من الفنون التي لها دور في دعم الثقافة وتنمية اللغة ؛ ولكن من خلال روح الفكاهة ، وأصبح من الضروري أن نوظف هذا الفن في تعليم اللغات ،وبالخصوص اللغة الثانية ؛ التي  يحتاج متعلموها لاستراتيجيات  جديدة لدفعهم لتعلم اللغة ، ومنحهم متعة التعلم من خلال هذه الاستراتيجيات .

 

  • توظيف مقاصد النحاة والخرائط الذهنية في تعليم النحو العربي عبر المنصات، دراسة تنظيرية تطبيقية: للباحث أ. م. د. محمد صالح الدين أحمد فتح الباب – جامعة المدينة العالمية – ماليزيا، حاول البحث التنظير لتوظيف مقاصد النحاة والخرائط الذهنية في تعليم النحو العربي عبر المنصات الرقمية، وتطبيق ذلك التنظير وعرض نماذج له، من خلال استعراض مجموعة من الأهداف .
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.