الحسّ الوقائي في تراث العمران الصحراوي الجزائري: قصر تمنطيط بولاية أدرار نموذجا

0 6

الحسّ الوقائي في تراث العمران الصحراوي الجزائري: قصر تمنطيط بولاية أدرار نموذجا

The preservative sensibilities in the desert architectural heritage Tamantit, Province of Adrar Algeria as a Model

د. عبد الحميد بن حاج خليفة
جامعة الجزائر 2
Abdul Hamid ben Haj Khalifa
Université d’Alger 2
الملخص
تعدّ العمارة أحد أساسيات حضارات الأمم، وتخطيطها ليس عبثيا وإنما هي نتاج اجتماعي حضري، كما أن الإنسانهو محوركلموضوعمعماري، لذاوجبأنتُصممالمبانيمنأجلالناس، ممايقتضيمعرفةودرايةباحتياجاتهمالجسديةوالنفسية. وباعتبار العمران الصحراوي بالجنوب الجزائري جزء من التراث الحضاري العمراني الإسلامي فلقد عمل المعماري في تخطيطه مراعاة عامل المناخ الصحراوي القاسي، آخذا إياه بعين الاعتبار وفق ما يتماشى وحاجاته الفردية والاجتماعية والتي نجد من بينها الجانب الصحي.


وفي المداخلة هذه نقف عند نموذج تطبيقي لبعض القصور التواتية على غرار تمنطيط، ذات التشييد الإسلامي التي تبين مدى العلاقة بين التخطيط البنائي للقصر والحس الوقائي الذي راعاه إنسان القرن الثاني عشر ميلادي، متخذا إجراءات وقائية لتفادي الأخطار البيئية التي قد تحدق به أو حلولا علاجية في حالة نزولها به، كل ذلك خدمة للجانب الصحي الذي يضمن بقاءه كغيره على وجه المعمورة. ملتزمين السرد التاريخي للقبائل التي حلت بالمغرب الاسلامي ومدللين بشواهد وآثار تركت بصماتها إلى حد الآن.
وبالتالي فإن المشيد الأول لم يقتصر على أدوات يعالج بها أمراضا فحسب، بل أسبقها ببناء أو محيط يتفادى به الوقوع في تلك المشاكل، كان ذلك باختيار المادة البنائية أو التخطيط في الجزء المبني أو المراد بناءه، فكان بذلك طبيبا لنفسه ولمجتمعه.
الكلمات المفتاحية:تمنطيط، القصر، المناخ، الإجراءات الوقائية
Abstract
Architecture is one of the essential arts of civilizations for all nations. This is why; Planning is not a ridiculous process but rather an urban social product. Since man is the core of any architectural, buildings must be designed for people so this requires an understanding of both physical and psychological needs. The desert architecture in southern Algeria is part of the urban architectural heritage of Islam. The architect in his planning has taken into consideration the harsh desert environmental factor in accordance with its individual and social needs, including the health aspect.
The rationale behind the present contribution, we have tried to shed light on an applied model of some Tamantit and Islamic palaces that show the relationship between the structural planning of minors and the preservative sensibilities of a twelvth-century man, taking defensive measures to avoid environmental hazards or remedial solutions. All of which is seen as a service to the health side, which ensures its survival like any other planet. It should be mentioned here that we have relied on the historical narrative of the tribes that settled in the Islamic Maghreb and are well aware of the traces and effects that have left their mark so far. Therefore, the first moniment was not limited to tools to deal with diseases, but linked to the avoidance of these problems, by choosing the building material or planning in the part built or to be built, and thus a doctor for himself and his community.
Keyword:Tamentit, Ksar, climat, defensive measures.

الحسّ الوقائي في تراث العمران الصحراوي الجزائري:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.