إسهامات المستشرق الألماني أوغست فيشر في الدراسات اللغوية العربية: (المعجم التاريخي اللغوي نموذجا)

0 16

إسهامات المستشرق الألماني أوغست فيشر في الدراسات اللغوية العربية: (المعجم التاريخي اللغوي نموذجا)

سامية بحري| Samia Bahri

الملخص

لقد اهتم المستشرقون بالدراسات اللغوية حيث تفوقوا في هذا المجال و في جميـع المجالات العلمية الأخرى ولا يمكن أن نجحد ما قدموه في المجال اللغوي رغم أن أهدافهم إيديولوجية سواء كانت ظاهرة أو باطنة ، كما لا يفوتنا أن اللغة العربيــة والنصرانية و اليهودية من اصل واحد إذ تعود جميعها إلى اللغة الآرامية وهي لغة أثرية يهتم بها المستشرقون بشكل ملفت للنظر ، ومن بين المستشرقين الذين اهتموا بالدراسات اللغوية العربية نجد المستشرق “أوغست فيشر ” الذي أولى عناية كبيرة بهذا المجال إذ اهتم باللغة القرآنية وترجم العديد من السور إلى الإنجليزية ، كما الف معجم لغوي عربي تاريخي يعتبر الأول على الساحة

الإنتاجية اللغوية أنتهج من خلاله منهج تاريخي تأثيلي رصد من خلاله تغيرات اللغة العربية إلى غاية القرن الثالث هجري وهو ما سيأتي تفصيله في الدراسة وقد اتبعت في هذه الدراسة خمس خطوات رئيسية أولا تاريخ صلة المستشرقين بالدراسات اللغوية العربية، وثانيا أسباب اهتمام فيشر بالدراسات اللغوية العربية، وثالثا منهج ومصادر فيشر في تأليف معجمه التاريخي العربي، ورابعا مستويات الدراسة المعجمية عنده وأخيرا نقد ورأي شخصي وخاتمة.

Abstract

The orientalists have been interested in linguistic studies ,as they have excelled in this field and all other scientific fields ,All of them belong to the Aramaic language, which is an archaeological language that orientalists are remarkably interested in Among the orientalists who were interested in Arabic linguistic studies ,we find the orientalist August Fisher who paid great attention to this situation as he was interested in the Quran language and translated the sutras into English ,as he gave with an Arabic lexicon .My history is considered the first in the arena of linguistic production ,through which I adopted a historical ,interpretive and staunch approach .changes in the end of the third century AH , which will be detailed in drama .in this study ,five main steps were followed ,or the history of the orientalists tendency in Arabic linguistic studies ,and thirdly ,the approach of many photographer the Arab historian and fourth levels of lexical study he has and his last criticism ,and Fishers sources in a personal authoring and conclusion.

إسهامات المستشرق الألماني أوغست فيشر في الدراسات اللغوية العربية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.