دمشق من انت يا موطن الاديان ونهاية التاريخ

0 5

دمشق من انت يا موطن الاديان ونهاية التاريخ

لينا عبدالكريم غانم

أسماني الغزاة عبر العصور العصية
أما اجدادي أطلقو علي اسم الفيحاء …
قال عني النبي محمد صلى الله عليه وسلم بأني كنانته
وأنار وجهي عيسى إبن المجدلية …بردى هو نهري يسير من الوريد إلى الوريد أما أبوابي للتاريخ والعز حكاية . وأزقتي حضارة ولقد أتاني الفرسان ابن الوليد وتارةً برفقة عقبة أو بلال ابن الحبشية وأما صلاح الدين فقد نام بحضني نومته الأبدية
لا ياسمين يعرّش إلا في دمشق و لا رائحة حبات مطرٍ إلا في دمشق …

لا قصائد تُتلى إلا في دمشق و لا شِعرٌ يكتب إلا في دمشق …
لا موشّحات تُغنّى إلا في دمشق و لا ليلٌ يحنّ عليك إلا في دمشق …
و في دمشق تسير أنت و المجد في كل أزقتها و بيوتها القديمة … في دمشق قلادةُ الشمس و وجه القمر … و في دمشق أهلنا و أجدادنا و أبناؤنا و في دمشق أشجار ليمونٍ في باحات بيوتنا و وردٌ جوريٌ نبت في قلوبنا …
كل البلاد إذا تألم أهلها ……
هبت شعوب اﻷرض دون تواني
إلا على الشام الشريف فإنهم
شحذوا سهام الخذل والبهتان
لا لن أصيح بأمتي وامعتصم..
فشكايتي عرجت إلى الرحمن
ياشام ..حسبك مارواه نبينا….
أنت الملاذ……بآخر الأزمان
سيكون فيك من العباد خيارهم
وعلى ثراك.. سيحشر الثقلان
حتى إذا شمت الجميع بحالنا…
وعلى الشآم ..تكالب العدوان
سيجيء وعد الله …حق نصره
ويضيء نور الفجر كل مكان
دمشق القديمة هو اسم المنطقة القديمة من مدينة دمشق التي تعد أقدم مدينة مأهولة في العالم وأقدم عاصمة في التاريخ. تقع المنطقة القديمة داخل أسوار مدينة دمشق التاريخية، وتمتاز بأبنيتها وأوابدها التي تعود لعدة عصور وأماكنها المقدسة من كنائس وجوامع تعد رمزًا للديانات، وبشوارعها وطرقاتها التي مشى عليها القديسون وأصحاب الرسول محمد والملوك والقادة والعلماء والعظماء من صناع التاريخ. وفي العام 1979 سُجلت مدينة دمشق القديمة على لائحة التراث العالمي لمنظمة اليونيسكو.
‎تتميز دمشق القديمة بأسلوب العمارة الدمشقية الشهيرة بطرازها الفريد، ويسمي السكان المحليون بيوت دمشق المبنية على الطراز الدمشقي القديم “بيوت عربية” والتي تمتاز بفناء داخلي واسع تحيطه الغرف وتتوسطه بحرة جميلة ويتكون من طابق أو طابقين فيه الكثير من الفنون المعمارية وتطل على الفناء المليء بأحواض النباتات والأزهار وتتوسطه البحرة الشامية الدمشقية الشهيرة، وتحتوي المدينة الكثير من مساجد وجوامع وكنائس ومدارس تاريخية ومقامات وأضرحة وقصور وشوارع مرصوفة بالحجارة وحارات مسحورة مسكونة بعبق التاريخ.
‎تضم دمشق القديمة العديد من الأحياء العريقة والأسواق والخانات والمساجد والكنائس والمدارس والشوارع المرصوفة والقلعة والسور الروماني والجدير بالذكر أنها تضم معظم آثار مدينة دمشق. في حين أن دمشق القديمة لا تشكل سوى حوالي 5% من مساحة مدينة دمشق الحالية وتمتاز الآثار التاريخية في المدينة بأنها تعود لعدة فترات وحقب زمنية من الحضارات التي تعاقبت على المدينة العريقة التي يعود تاريخ بنائها إلى قبل آلاف السنين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.