السلاح الذري وخطر فناء الحضارة؛ الندوة العلمية الدولية مع الطبيب والمفكر العربي البروفسور خالص جلبي بتاريخ: 20/8/2021

1 5

 

  السلاح الذري وخطر فناء الحضارة

يلقيها المفكر والطبيب العربي  أ.د خالص جلبي  يوم الجمعة بتاريخ : 20/ 08/ 2021

               

يتميز ضيفنا حلقتنا في مركز الإصباح بمنهجيتين علميتين الأولى تتتعمق في التجريب من خلال مهنة الطب التي تجمع بين فلسفتين فلسفة العلمية البحتة وفلسفة الأنسنة كون الطب مهنة إنسانية ومهنة دينية باشر في ممارستها عددا من الأنبياء، وهو بهذه الرؤية يجمع بين العلمية المادية الباحثة

في أصل وباء الإنسان وطرق حماية النوع الإنساني فهي فلسفة حياة وإنسنة دون تمييز بين لون وجنس وطائفة ومذهب، تتركز وظيفتها في حفظ الوجود الإنساني.

أما التخصص الآخر وهو تعمقه في مجال الشريعة وحصوله على شهادة الإجازة  وهو بذلك ينظر إلى وظيفة الدين في الحياة ووظيفته في حماية النوع من منظور القيم الحضارية الإسلامية الذي برع داخلها أشهر علماء العالم الإنساني.

وبين هاتين المهنتين كانت فلسفة ضيفنا العزيز تتمحور على فلسفة الحق الإلهي في العدل والحق الإنساني في الكرامة والأمن والحياة كحق إلهي  من جهة أخرى،  ومن هذا المنظور  فهو مفكر مقاوم للعنف والجمود العقلي  من منظور القرآن ومقاصده الشرعية في كونه كتابا عالميا إنسانيا ورحمة للعالمين.

حصل مفكرنا العربي المولود في قلعة الحضارة الإسلامية الأموية سوريا التاريخ والحضارة والإنسان والإنسانية وحصل  على درجة الدكتوراه في الجراحة (فاخ أرتس FACHARTZ) ـ ألمانيا الغربية 1982.

ويعد كتاب  النقد الذاتي من الكتب المهمة التي تبدأ من ذاتية القيم وذاتية النقد كأول أصوليات العلم وأحد معالم التحضر والتجديد والابتعاث.

وكتاب سيكولوجية العنف واستراتيجية العمل السلمي، وفي هذا الكتاب يجمع بين النفسية المسيرة للسلوك من منظور علم الطب التجريبي وعلم النفس الكامن وبين علم النفس الاجتماعي وعلم نفس التنظيم ..

وكتاب جدلية القوة والفكر والتاريخ، ترتبط الجدلية بفكرة ابتعاث الحضارة الالمانية التي شكلت فيه إعادة الرؤية والنقدية الذاتية للفكر وابتناءاته ، ومستقبل القوة من خلال البناء .

لديه كتبا أخرى تتناول قضايا الفكر الحضاري وكتبا تتحدث عن الأوبئة والطب، وجميعها صتب في مجال قيم ابتعاث الحضارات من مدخل الأسس البنوية لمنهجيتي الأنسنة والتجريب.

يحاوره ويقدم له  الباحث اللامع :

أ.د بوجمعة وعلي 

اشراف ومشاركة . د جمال الهاشمي 

تعليق 1
  1. عبود حسن الحسن يقول

    الدكتور خالص جلبي يعتبر مفكر شمولي وناقد وباحث يستند في فكره على التجريب والمنطق والمحاكاة العقلية والكتب السماوية القران الكريم والحديث الصحيح ووالديانات السماوية الاخرى ياخذماصح منها ويقارنه بالقران الكريم والمقاربة بينها كونها من مصدر واحد وينقد ما انحرف منها بلغة العقل والمنطق
    هو يؤسس لفكر سلمي عالمي يتعايش فيه بنو الانسان بحب وسلام بغض النظر عن انتماءاتهم الفكرية اوالعرقية اوالمذهبية يستند في ذلك على القران الكريم لا اكراه بالدين …لكم دينكم ولي دين يؤسس لفلسفة جديدة مبدعة تدعوالى التعايش ونبذالعنف والحروب ويدعو الى اعمار الارض والانطلاق في الافاق واكتشاف قوانين الكون من خلال التأمل والتجريب استنادا الى قدرات الانسان الخارقة التي اودعها الله به لتحقيق هذا الهدف استنادا الى الاية القرانية اني اعلم مالا تعلمون في الحوار مع الملائكة فهو يتنبأ لمستقبل مبهر لبني البشر في اعمار الكون والعيش بسلام هو مفكر مبدع سابق لعصره ربما نظريته التي يؤسس لها من خلال مقالاته وكتبه ومناظراته ستدرس يوما في ارقى جامعات العالم لكن ليس في عصرنا الحاضر فهو فيلسوف عالمي شمولي موسوعي من الانسان والمجتمع مرورا بالطب وصولا الى الفيزياء والرياضات والذرة الى الكون والفضاء ندعوله بالتوفيق والصحة والعافية واطالة في عمره ليستفادمنه ومن فكره باختصار مفكر سابق عصره بعشرات السنين ربما اكثر
    انا متابع للدكتور بشغف وقد اضاءلي كثيرا من المغاهيم والاستعصاءات الفكرية التي اشكلت على الكثيرين ففي كل مقالة يكتبها تظهر له اضاءات وومضات وانارات فكرية جديدة يحل بها اشكاليات كانت مستعصية على المفكرين ويغك الغاز فكرية كانت مستعصية او محيرة او يدور حولها جدل ولغط كبير وخصوصا في الفكر الاسلامي
    عبود حسن الحسن

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.