أهم صعوبات التربية العملية

0 8

أهم صعوبات التربية العملية

(التطبيق العملي) في كلية التربية عدن _ جامعة عدن.

د. حسن أحمد حنبله

لاشك أن التربية العملية أو التطبيق العملي في حاجة إلى دفعة جادة من قبل الجميع وذلك لأنها عنصر أساسي لنجاح خطة الإعداد التربوي للمعلمين وأساس نمو شخصية الطالب المعلم، وبالتالي إعداده مهنيا ونفسيا للانخراط في مهنة التدريس؛ لأن الإعداد العلمي غالبا ما يولد انطباعا إيجابيا لدية، وبالتالي يؤثر في تحسين المهارات التدريبية في الصف أو المختبر، ولعلنا لا نبالغ إذا قلنا المعلم كالطبيب نجاحه في مهنته يعتمد أساسا على مدى قدرته ومهاراته الفنية التي اكتسبها في العمل كمنسقين للتطبيق العملي بالكلية وسوف نضع بعض الملاحظات التي نأمل أن تسهم في تطوير عملنا مستقبلا وهي :

أولا) على مستوى الكلية:

1) ضرورة نزول المشرفين وأساتذة المواد للطلاب أكثر من مرة أثناء فترة التطبيق.

2) مساقات طرق التدريس الخاصة لابد أن تكون عملية وأن ينفذها الطلاب بأنفسهم ولا تقتصر على المحاضرات فقط.

3) ضرورة تدريب الطلاب قبل النزول إلى المدارس على كيفية التحضير باستخدام الطريقة المعمول بها في المدارس والمجدولة من قبل التوجيه الفني. من خلال التنسيق بين الكلية والتوجيه الفني بمكتب التربية والتعليم _ عدن.

4) ضرورة تعريف الطلاب على المناهج والكتب المدرسية المقررة أثناء دراستهم بالكلية للمواد.

5) كثرة عدد طلبة الكلية وتوزيعهم على مدارس محافظة عدن يحتاج إلى إعادة النظر في آلية جديده تساعد على تجميع الطلاب في مدارس معينة.

ثانيا) على مستوى الإشراف وإدارات المدارس:

قبل أن يدخل الطالب المعلم إلى الصف لتقديم حصته يجب نراعي الآتي:

1) يعطى للطالب المعلم فترة مشاهدة بالمدرسة لمدة أسبوع للتعرف على مدير المدرسة ورئيس الشعبة والمدرسين والطلاب.

2) الجلوس مع رئيس الشعبة ومدرس المادة والاطلاع على دفاتر التحضير لمعرفة كيفية تحضير الدروس والطرق المتبعة.

3) متابعة رئيس الشعبة أو مدرس المادة للطالب المعلم لمشاهدة بعض الحصص.

4) هناك بعض المدارس التي تسلم الطالب المعلم الجدول الحصص وتتركه دون توجيه وهذا يؤثر على الطالب المعلم نفسيا.

5) لا يعطى الطالب المعلم الجدول كاملا بل يعطي له جزء من جدول المعلم الأساسي على أن يقوم المدرس بتوجيه كلما سنحت الفرصة لذلك.

6) مراعاة عدم توزيع الطلبة في المدارس بعيدة في أطراف المحافظة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.